fbpx

السينما السودانية تتألق في مهرجان السينما بإسبانيا وتحصد أهم الجوائز

فاز الفيلم السوداني « ستموت في العشرين » للمخرج أمجد أبو العلاء، الذي عُرض لأول مرة في إسبانيا في الدورة السابعة عشرة لمهرجان طريفة للسينما الإفريقية بطنجة، بجائزة أفضل فيلم روائي. وحسب لجنة التحكيم، فقد تميز الفيلم بلغة سينمائية رائعة، وعرضه للقيم الإنسانية، لإظهار كيف يعمل الشاب ويكافح ضد الأفكار المسبقة والصور النمطية، تحت وطأة الدين والتقاليد وكيف يقرر إيقاظ العالم، على حد تعبير لجنة التحكيم الدولية.

وعبر مخرج الفيلم، أمجد أبو العلاء، عبر تقنية الفيديو، عن امتنانه لمنح فيلمه هذه الجائزة، ولتمكين السينما من المضي قدما. كما أعرب عن رغبته في السفر لحضور المهرجان في طريفة بمجرد أن تسمح الظروف بذلك.

وتتكون لجنة تحكيم المهرجان من الصحفية والمخرجة الفرنسية المغربية، هند مدب، والمبرمج المستقل ومؤرخ الأفلام أوليفييه هادوشي والممثل والرئيس التنفيذي لمجموعة Black View الجماعية، أرماندو بويكا، لجنة التحكيم المسؤولة عن منح الجوائز الثلاث لهذه الطبعة، حيث تنافست تسعة أفلام ضمن فئة الأفلام الروائية الطويلة « هيبيرميتروبيا ».

وبرفقة ممثلة الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي والتنمية، إلفيرا كامارا لوبيز، رئيسة مجال الأنشطة الثقافية بإدارة التعاون والترويج الثقافي في (AECID)، قررت اللجنة منح أول جائزة التعاون الإسباني للفيلم الذي يساهم بشكل أفضل في نشر الأهداف السبعة عشر لخطة 2030، والقضاء على الفقر والممارسة الكاملة لحقوق الإنسان، والتي كانت من نصيب الفيلم الوثائقي السوداني « الحديث عن الأشجار »، للمخرج صهيب قاسم الباري.

وحسب بيان لجنة تحكيم وكالة لتعاون الدولي الإسبانية، « هذا الفيلم الوثائقي « لكونه فيلما سينمائيا يخبرنا كيف يمكن للديكتاتورية أن تقضي على السينما في بلد ما. لمساعدة المخرجين الخمسة الذين تألقوا في هذا الفيلم والذين لم يتمكنوا من مواصلة مسيرتهم المهنية، في كفاحهم لإعادة فتح السينما في ضواحي الخرطوم وإعادة السينما إلى الشعب السوداني، ومن أجل شجاعة المخرج في التصوير. هذا الفيلم الوثائقي في زمن الديكتاتورية، بدون ترخيص وبسرية تامة، مع المخاطر التي ينطوي عليها ذلك. لأن الثورة السودانية اندلعت في العام الذي صدر فيه الفيلم الوثائقي عام 2019 وكأن التاريخ استجاب لها ».

كما كانت جائزة الجمهور من نصيب فيلم « الحديث عن الأشجار »، ليحصد جائزتان معا.

وذهبت جائزة Casa África لأفضل فيلم وثائقي طويل إلى « بوذا في إفريقيا »، للمخرجة الجنوب إفريقية نيكول شيفر، وهو فيلم آخر يُعرض لأول مرة في النسخة السابعة عشرة من مهرجان السينما الإفريقية بإسبانيا. وبررت هيئة التحكيم قرارها اختيار « بالطريقة التي يعلم بها المخرج في إطار عملية معاصرة نادرا ما تم توثيقها في بلد غير معروف مثل ملاوي: الوجود الصيني في إفريقيا، من خلال التعليم، ولكن أيضا من خلال الثقافة والبوذية، فنون الدفاع عن النفس والتدريس. لأن المخرج يسلط الضوء على التناقضات والمفارقات ويترك مساحة من الحرية والنقد للمشاهد حتى يتمكن من تكوين رأيه الخاص ».

وشكرت نيكول شيفر المهرجان ولجنة التحكيم على منح فيلمها الجائزة، خلال مداخلة عن طريق الفيديو، مؤكدة أنها فوجئت بالجائزة. وأشادت ببرنامج المهرجان، حيث تأمل أن تتمكن من الحضور قريبا جدًا.

كما وافقت لجنة التحكيم الدولية على منح إشارة خاصة للفيلم الوثائقي 143 شارع الصحراء للمخرج الجزائري، حسن فرحاني، وإشادة أخرى للفيلم الروائي الطويل أبو ليلة، لمخرجه الجزائري أيضا، أمين سيدي بومدين.

من جانبها، تولت لجنة التحكيم الأندلسية، المكونة من صانعي الأفلام كارلوس فيولادي، ومارتا إم ماتا، وسارة غالاردو، الكشف عن جائزة أفضل فيلم ضمن فئة الأفلام القصيرة، حيث تم منح الجائزة لفيلم « ماشيني » لمخرجه، فرانك موكونداي، من جمهورية الكونغو الديمقراطية. ويتعلق الأمر بفيلم قصير للرسوم المتحركة بدون حوار. كما نوهت لجنة التحكيم بصانعي الأفلام الكونغوليون خلال الحدث.

ويختتم مهرجان طريفة طنجة للسينما الإفريقية دورته السابعة عشرة، وهي الأولى في تاريخه بصيغة مختلطة حضوريا وعبر الإنترنت. وفي الختام، تم تنظيم المائدة المستديرة « شجرة الكلمات » المخصصة لدور السينما الأفريقية في أمريكا اللاتينية بعنوان « الجذور الثالثة »، بمشاركة المخرج الوثائقي البرازيلي، الديمار ماتياس، والمخرج الكوبي، توني روميرو، والمختصة الاجتماعية الكولومبية، لاورا اسبريا، والمخرجة الدومينيكية، ويندي اسبينال.

وستعقد النسخة الثامنة عشر من مهرجان السينما الإفريقية مرة أخرى في الربيع، بين 28 ماي و5 يونيو 2021.

Cet article est également disponible en français.

This article is also available in English.

Souhaitez-vous savoir ce que l’on mijote pendant l’année ? Alors suivez-nous sur Twitter !

2 réponses

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *